Advertissement

حقائق مثيرة عن رجيم منخفض الفودماب، ماذا عن مميزاته وسلبياته؟

 

الفودماب (Fodmap) هو اختصار للكربوهيدرات التي تعتبر قابلة للتخمر. هنالك مجموعة متنوعة من الكربوهيدرات من مختلف الأطعمة التي تدخل الأمعاء الغليظة حيث يتم تخميرها بواسطة بكتيريا الأمعاء. من أمثلة هذه الأنواع من الكربوهيدرات: الفركتوز واللاكتوز والمالتوز والكحوليات السكرية. توجد هذه الكربوهيدرات في العديد من الفواكه ومنتجات الألبان والحبوب والبقوليات والخضروات.

 

يوصى باتباع نظام غذائي منخفض الفودماب لبعض اضطرابات الجهاز الهضمي مثل متلازمة القولون العصبي (IBS).

يمكن أن يساعد هذا النظام الغذائي (الفودماب دايت) في هذه الحالة لأن يساعد في تخفيف ومنع الانتفاخ وأعراض أخرى مع القولون العصبي.

لا يمثل تناول الأطعمة التي تحتوي على FODMAP مشكلة بالنسبة لمعظم الناس. لكن في الواقع، يمكن للأطعمة التي تندرج تحت فئة FODMAPs أن توفر العديد من الفوائد الصحية.

 

حمية الفودماب, فودماب, حمية فودماب للقولون العصبي, fodmap, fodmap diet
حمية الفودماب



حمية الفودماب

ومع ذلك ، فإن اتباع نظام غذائي منخفض الفودماب مفيد لحالات مثل القولون العصبي.

لكن، يوصى باتباع هذا النظام الغذائي فقط لفترات زمنية أقصر.

قم بتغيير نظامك الغذائي إلى نظام غذائي منخفض FODMAP فقط بإشراف فريق الرعاية الصحية الخاص بك وبدعم من اختصاصي التغذية. يمكنك أن تتواصل معنا ان أردت استشارة.

 

الأطعمة التي تحتوي على فودماب

يمكن لنوع الكربوهيدرات القابلة للتخمر كالسكريات الأحادية و السكريات المعقدة أن تسحب الماء إلى الجهاز الهضمي مما قد يسبب الانتفاخ.

بمجرد مرور هذه الكربوهيدرات عبر الأمعاء الدقيقة ، فإنها تعمل كغذاء للبكتيريا في الأمعاء الغليظة.

يشار لهذه العناصر الغذائية باسم البروبيوتك. يمكن أن يساعد تناول الأطعمة التي تحتوي على البروبيوتك في تعزيز نمو البكتيريا المفيدة.

هناك العديد من الأطعمة التي تحتوي على هذه الأنواع المختلفة من الكربوهيدرات، لذا فإن اتباع نظام غذائي منخفض الفودماب لابد أن يكون تحت إشراف فريقك الطبي.

تتضمن أمثلة الأطعمة التي تحتوي على فودماب ما يلي:

 

الفواكه التي تحتوي على كميات عالية من الفركتوز، الفركتان، والبوليولات مثل: التفاح والتين والمانجو والفواكه المجففة والإجاص والبطيخ والفواكه المجففة وعصير الفاكهة.

الخضار مثل الخرشوف والهليون والثوم والبصل والقرنبيط والبازلاء.

منتجات الألبان المحتوية على اللاكتوز مثل: منتجات الألبان والياغورت والآيس كريم والجبن الطري.

الحبوب مثل القمح والشوفان والشعير.

البقوليات مثل الحمص والفاصوليا والعدس.

المحليات مثل شراب الذرة عالي الفركتوز والعسل والكحوليات السكرية الموجودة في بعض الأنظمة الغذائية والأطعمة الخالية من السكرمثل إكسيليتول ومانيتول والسوربيتول.

 

نقص الفودماب ومتلازمة القولون العصبي

+) القولون العصبي هو حالة تؤثر على واحد من كل سبعة بالغين.

اقرأ أيضا " قصتي مع القولون العصبي ".

يمكن أن تشمل أعراض القولون العصبي: التشنج والانتفاخ وانتفاخ المعدة والغازات والإسهال و / أو الإمساك.

هناك العديد من الأشياء التي لا يزال الباحثون وخبراء الصحة لا يفهمونها حول متلازمة القولون العصبي.

يمكن أن يختلف ما يمكن أن يؤدي إلى حدوث نوبة من أعراض القولون العصبي، ويمكن أن يلعب النظام الغذائي دورًا مهمًا في إدارة هذه الأعراض.

 

+) يمكن أن يساعد اتباع نظام غذائي منخفض الفودماب في منع أعراض القولون العصبي من التوهج.

ومع ذلك ، من المهم عدم تشخيص الأعراض بنفسك.

يمكن أن تكون الأعراض المرتبطة بـ IBS أيضًا من حالات الجهاز الهضمي الأخرى التي قد تحتاج إلى مزيد من العناية الطبية.

إذا كنت تشك في أنك قد تكون مصابًا بمرض القولون العصبي ، فاستشر فريق الرعاية الصحية الخاص بك قبل تغيير نظامك الغذائي لاتباع حمية الفودماب.

 

يمكن أن يساعد العمل تحت إشراف اختصاصي التغذية في تحديد الأطعمة المهمة بالنسبة لك للحد أو الاحتفاظ بها في نظامك الغذائي.

 

هل الفودماب دايت مفيد للأشخاص الذين لا يعانون من مشاكل في الجهاز الهضمي؟

- إذا لم يكن لديك متلازمة القولون العصبي، فإن اتباع نظام غذائي منخفض الفودماب  ليس ضروريًا.

- بدلاً من الحد من اختياراتك الغذائية، يوصى للبالغين والأطفال الأصحاء بتناول مجموعة متنوعة من الأطعمة.

- معظم الأطعمة التي تحتوي على فودماب غنية أيضًا بالعديد من العناصر الغذائية الأخرى مثل: مضادات الأكسدة والألياف والفيتامينات والمعادن.

- لذلك، فإن الاستغناء عن أطعمة الفودماب من نظامك الغذائي ليس ضروريًا إذا لم تكن تعاني من متلازمة أو حساسية مع هذه الأطعمة.

- تعمل هذه الأطعمة أيضًا كمحفز لنمو البكتيريا المفيدة في الأمعاء الغليظة. يمكن أن يكون لتعزيز نمو هذه البروبيوتيك في الأمعاء الغليظة العديد من الآثار الصحية المفيدة.

- اتباع نظام غذائي منخفض الفودماب وتأثيره على نمو البكتيريا المفيدة في الأمعاء الغليظة غير معروف حاليًا، لكن يمكن أن نقول ان الفودماب دايت يؤثر سلبا على البكتريا النافعة بالجهاز الهضمي.

 

كم من الوقت عليك اتباع حمية فودماب؟

- إذا كنت تحاول اتباع نظام غذائي منخفض الفودماب، فيجب أن تكون تحت إشراف وتوجيه فريقك الطبي.

- يمكن أن يختلف طول الفترة الزمنية بالنسبة للاشخاص التي تتبع نظامًا غذائيًا منخفضًا من ناحية الفودماب.

- ينصح باتباع نظام غذائي منخفض الفودماب لمدة 7 أيام على الأقل حتى 4 أسابيع لملاحظة النتائج والتحسينات الجارية على الجهاز الهضمي.

- لا يُنصح باتباع نظام غذائي منخفض الفودماب لمدة أطول من هذا الإطار الزمني بحيث قد يؤثر سلبًا على بكتيريا الأمعاء.

- بعد 2-4 أسابيع، يمكن أن يساعدك اختصاصي التغذية على البدء في إعادة إدخال بعض الأطعمة في نظامك الغذائي ببطء. 

- من المحتمل أنك قد تكون أكثر حساسية تجاه بعض الأطعمة أكثر من غيرها.

- يمكن أن يساعد العمل مع المهنيين الصحيين في تكييف نظامك الغذائي للصيانة ليشمل بعض أطعمة الفودماب في حدود مقبولة.

 

حدود نظام غذائي منخفض الفودماب

أثناء اتباع نظام غذائي منخفض الفودماب، من المهم الاستمرار في تناول نظام غذائي متوازن على الرغم من وجود العديد من الأطعمة التي تستبعدها من نظامك الغذائي.

على سبيل المثال، يتم التخلص من العديد من الفواكه والخضروات عند اتباع نظام غذائي منخفض الفودماب.

ومع ذلك، فإن الأطعمة مثل الفراولة والموز والتوت والخضر الورقية والجزر والطماطم مسموح بها في نظام غذائي منخفض الفودماب.

الأطعمة الأخرى المسموح بها يمكن أن تكون اللحوم والزيوت والجوز والجبن منخفض اللاكتوز والحبوب الخالية من القمح.

يمكن أن يساعد تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة المسموح بها في نظام غذائي منخفض الفودماب في ضمان حصولك على كميات كافية من العناصر الغذائية الأساسية.

 

الخلاصة: اتبع النصائح الطبية

إذا كنت تعاني من أعراض مثل الانتفاخ والتشنج والغازات وانتفاخ المعدة والإسهال و / أو الإمساك، فاطلب المشورة الطبية قبل اتباع حمية الفودماب.

 

قد تكون هذه الأعراض من حالات خطيرة أخرى، إلى جانب القولون العصبي، والتي قد تتطلب رعاية طبية وليس فقط تغييرات في النظام الغذائي.

 

إذا لم يكن لديك متلازمة القولون العصبي، فلا يُنصح باتباع نظام غذائي منخفض الفودماب لأن هذه الأطعمة هي مصدر للبروبيوتيك التي تشجع نمو البكتريا النافعة في الأمعاء الغليظة.

Post a Comment

أحدث أقدم
Advertissement