Advertissement

علامات تشير الى ان تغذيتك غير سليمة بتاتا لاينصح بتجاهلها

ومع ارتفاع عدد التعقيدات المرتبطة بالوزن، أصبح خفض الوزن الزائد مصدر قلق متزايد. لحسن الحظ، ثبت أن النظام الغذائي المناسب هو وسيلة فعالة للحفاظ على جسم سليم والاستمتاع بوزن صحي. الطعام المناسب الذي يتم تقديمه بالمقدار الصحيح هو المفتاح لحياة طويلة وصحية. سوء التغذية هو عندما لا يحتوي نظام غذائي للشخص على ما يكفي من المواد المغذية. ومن بين الأسباب الرئيسية وراء سوء التغذية انخفاض الدخل، وضعف الخيارات الغذائية، والصعوبات المرتبطة بالحصول على الأطعمة المغذية. إن سوءالتغذية يشكل شكلاً من أشكال سوء التغذية حيث لا يحصل الجسم على الوقود الكافي له. ومن بين العلامات الدالة على نقص وسوء التغذية انخفاض الوزن، وتوقف النمو، والارهاق.


اعراض سوء التغذية, سوء التغذيه, سوء التغذية
 اعراض سوء التغذية



ومن الممكن كذلك أن تكون السمنة وسوء التغذية في نفس الوقت. مراقبة السعرات الحرارية المستهلكة هي فن يجب عليك إتقانه كجزء من برنامج إدارة الوزن. يؤثر ما تأكله على صحتك الإجمالية. إن سوء التغذية يمثل مشكلة شائعة في العالم الحديث.
.وهذه بعض من علامات النقص الغذائي

1- ضعف الجهاز المناعي:

وكما هو الحال مع كل جهاز في جسمك، فإن جهاز المناعة يعتمد على التوازن بين الفيتامينات والبروتينات والمعادن للعمل على النحو الأمثل. لذلك، فإن ما تأكله سيؤثر على جهاز المناعة لديك إما إيجابيًا أو سلبيًا. النظام الغذائي الغربي الذي يتكون من السكر المكرر والمصنع، والأغذية الدهنية يضر بالجهاز المناعي عن طريق جعله شديد الاستجابة لدوافع الالتهاب. إن الخيارات الغذائية الرديئة تؤدي إلى الحرمان من النوم، ومشاكل الهضم، والإجهاد، وهو ما يؤدي في نهاية المطاف إلى إضعاف المناعة.

ومن بين العوامل الغذائية التي تقمع الجهاز المناعي عدم كفاية كمية البروتينات ذات القيمة البيولوجية. ووفقاً لهـذا، فإن المكملات المطلوبة لتعزيز جهاز المناعة لديك تتضمن البروبيوتيك، والمعادن، والفيتامينات. 

الفواكه والخضروات هي حق عليك لأنها غنية بالفيتامينات والمعادن التي تحتاج إليها للحفاظ على مناعتك الصحية. من الأفضل أن تأخذ البروتينات، وخاصة منتجات الألبان والبيض، للحفاظ على حصانة قوية.

2- الشعور بالتعب:

إذا شعرت بالإجهاد طيلة الوقت، فهذا يعني أنك لاتحصل على المواد المغذية الكافية، مثل الحديد. إن وجود مخزون محدود من الحديد في نظامك الغذائي قد يؤدي إلى فقر الدم، وهو أساسي لكي يحتوي الجسم على خلايا دم حمراء كافية لتزويد كل أجزاء الجسم بالمواد المغذية والأكسجين.

ومن المهم ملاحظة أن سوء التغذية ليس السبب الوحيد للإرهاق. وقد تؤدي حالات أخرى، مثل أمراض الغدة الدرقية وأمراض القلب والأوعية الدموية، إلى الشعور بالتعب طيلة الوقت.

3- شعر جاف وأظافر هشة:

تلعب المواد المغذية، مثل الفوليك، وفيتامين C، والحديد، دوراً أساسياً في نمو شعرك. إذا لم يتم تزويد الجسم بهذه المواد المغذية بالكميات المناسبة، فستلاحظ تغييرًا في جودة الشعر. كما تتأثر بشرتك بسوء التغذية، فتصبح جافًة.

بالإضافة، يمكن أن تصبح أظافرك هشة عندما يحرم الجسم من المغذيات. عندما تكون نسبة الحديد منخفضة في الجسم، تكون أظافر الأصابع هشة، وخاصة الإصبع الثالث. قد يتم تزييف الاظافر أو فصلها عن سرير الأظافر. بالإضافة إلى نقص الحديد، تنتج مشاكل الأظافر عن انخفاض مستويات فيتامين (أ)، و(ب)، و(ج)، و(د)

إذا ظل شعرك جافًا طوال العام، فقد يكون الحل هو تناول الدهون الصحية مثل الأفوكادو والسلمون وزيت الزيتون. كما ستستفيد بشرتك وفروة رأسك من الدهون الجيدة.


4- الشفاء البطيء للجروح:

هناك علاقة متبادلة واضحة بين شفاء الجروح والتغذية. ويؤثر سوء التغذية على عملية الشفاء إما بتأخير الشفاء أو إضعاف قوة الجرح، مما يجعله عرضة للهدم. إن عملية الشفاء من الجرح هي عملية إصلاح واستبدال الأنسجة المكسورة في الجسم. وتتطلب هذه العملية زيادة كمية المواد الغذائية المعنية، مثل البروتينات.

 

عندما يصاب الشخص بإصابات، يدخل الجسم في مرحلة الهدم، مما يؤدي إلى إطلاق الكورتيزول، وهرمون الإجهاد، ويغير عملية الأيض لتزويد المنطقة الجريحة بالمغذيات التي تحتاج إليها للتضميد. وإذا لم يتم تزويد الجسم بالمواد المغذية المطلوبة في الوقت المناسب، فإنه يدخل في حالة سوء التغذية التي تؤدي الى نقص البروتينات والطاقة. في هذه الحالة يعمل الحسم على هدم البروتينات، الأمر الذي يقلل من المعروض من الأحماض الأمينية وسرعة الشفاء. بالإضافة إلى ذلك، فهو مؤشر لنفص كتلة الجسم وخسارة كبيرة في الوزن.

 ومن بين العناصر الغذائية التي تساعد في الشفاء السريع للجروح فيتامين (ك)، وفيتامين (ج)، والبروتين. ويساعد فيتامين (ج) في إصلاح الأنسجة، بينما يتحمل فيتامين (ك) مسؤولية تخثر الدم.

 اقرأ أيضا: فيتامينات أساسية للمرأة


إن تناول الأطعمة ذات القيمة الغذائية الصغيرة أو التي لا تحتوي على أي قيمة غذائية، مثل الأطعمة غير المرغوبة، يشكل إشارة إلى أنك تحتاج إلى المساعدة في التغذية. من الضروري تناول الطعام الذي يحتوي على قيمة غذائية غنية، بما في ذلك الخضار والفواكه والحبوب الكاملة والزيوت الصحية والبروتينات النباتية والحيوانية ومنتجات الألبان قليلة الدسم. إذا لم يكن نظامك الغذائي يحتوي على المواد المغذية المطلوبة، فاخذِ المكملات كفيل بضمان حصول جسمك على المواد المغذية المطلوبة.

Post a Comment

أحدث أقدم
Advertissement
Advertissement